توضيح المادة 80 من نظام العمل السعودي

شرح وتوضيح المادة 80 من نظام العمل السعودي هو موضوع مقالنا لهذا اليوم، ففي النظام العمل السعودي، توجد العديد من المواد التي تنظم وتحدد حقوق وواجبات العمال وأصحاب العمل على حد سواء.

ومن بين هذه المواد المهمة، تأتي المادة 80 التي تتعلق ببعض القضايا الهامة فيما يتعلق بالعمل وحقوق العمال. في هذا المقال، سنتحدث عن تفاصيل المادة 80 من النظام العمل السعودي وسنوضح ما يتعلق بها من قوانين وأحكام.

سنقوم بتوضيح نص المادة وتفسيره بشكل مفصل، وبالإضافة إلى ذلك، سنناقش أهمية هذه المادة وتأثيرها على العمال وأصحاب العمل في المملكة العربية السعودية.

ستكون هذه المقالة مفيدة لأولئك الذين يرغبون في فهم حقوقهم وواجباتهم كموظفين سواء من الجانب العملي أو القانوني.

توضيح المادة 80 من نظام العمل السعودي
توضيح المادة 80 من نظام العمل السعودي

قبل أن نبدأ في التحليل والشرح، يجب أن نلاحظ أن المادة 80 من النظام العمل السعودي تتطلب دراسة دقيقة وتفهم متعمق للقانون والتشريعات ذات الصلة لضمان فهم صحيح وشامل.

لذا، سنقدم لكم في هذا المقال مرجعًا عامًا عن المادة، ولكن يجب استشارة محامٍ أو خبير قانوني متخصص للحصول على نصيحة قانونية محددة حسب حالتك الفردية.

نص المادة 80 من نظام العمل السعودي:

لا يجوز لصاحب العمل فسخ العقد دون مكافأة، أو إشعاره، أو تعويضه؛ إلا في الحالات الآتية، وبشرط أن يتيح له الفرصة لكي يبدي أسباب معارضته للفسخ:

1. إذا وقع من العامل اعتداء على صاحب العمل أو المدير المسؤول أو أحد رؤسائه أو مرؤوسيه أثناء العمل أو بسببه.

2. إذا تكرر اعتداء العامل على زملائه أثناء العمل رغم إنذاره كتابة.

3. إذا سرق العامل أموال المنشأة أو حاول سرقتها أو اختلس أموالها أو حاول اختلاسها.

4. إذا افشى العامل أسرار المنشأة التي يعمل بها.

5. إذا تغيب العامل دون عذر مقبول أكثر من خمسة عشر يومًا متتالية، أو أكثر من ثلاثين يومًا خلال السنة الواحدة.

6. إذا أدى إهمال العامل إلى إحداث ضرر جسيم لصاحب العمل.

7. إذا لم يلتزم العامل بتعليمات السلامة والصحة المهنية، رغم إنذاره كتابة.

8. إذا ثبت تعاطي العامل للمخدرات أو المسكرات أثناء العمل.

9. إذا ثبت إدانة العامل بحكم قضائي في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة.

10. إذا ترك العامل العمل دون إنذار صاحب العمل كتابة قبل تركه بمدة لا تقل عن ثلاثين يومًا.

11. إذا ثبت حصول العامل على الوظيفة بطريق الغش أو التدليس.

12. إذا ثبت عدم قدرة العامل على أداء العمل الذي تمّ التعاقد معه لأجله.

13. إذا اتضح أن العامل مصاب بمرض مُعدٍ يُشكل خطراً على سلامة زملائه.

14. إذا لم يحضر العامل للعمل خلال مدة الاختبار دون عذر مقبول.

15. إذا رفض العامل الانتقال إلى مكان آخر للعمل إذا اقتضت مصلحة المنشأة ذلك.

16. إذا قام العامل بأيّ عمل يُلحق الضرر بسمعة المنشأة.

17. إذا ثبت أن العامل قدّم معلومات كاذبة في طلب التوظيف.

18. إذا خالف العامل أيًّا من أحكام هذا النظام أو اللوائح التنفيذية له.

ملاحظة:

  • يُمكن لصاحب العمل فسخ العقد دون مكافأة أو إشعار أو تعويض في الحالات المذكورة في المادة 80 من نظام العمل السعودي، بشرط أن يتيح للعامل الفرصة لكي يبدي أسباب معارضته للفسخ.
  • يُنصح بمراجعة محامي قبل توقيع أيّ عقد عمل.

متصل: افضل محامي عقود شركات تجارية بالسعودية

احكام حصول العامل على التعويض بموجب نص المادة 80

تنص المادة 80 من نظام العمل السعودي على أنه لا يجوز لصاحب العمل فسخ العقد دون مكافأة أو إشعار أو تعويض، إلا في الحالات المذكورة في المادة نفسها، وبشرط أن يتيح للعامل الفرصة لكي يبدي أسباب معارضته للفسخ.

احكام حصول العامل على التعويض بموجب نص المادة 80, المادة 80 من نظام العمل
احكام حصول العامل على التعويض بموجب نص المادة 80

وبشكل عام، لا يستحق العامل تعويضًا في حال فسخ العقد من قبل صاحب العمل لأيّ من الأسباب المذكورة في المادة 80.

ولكن، هناك بعض الاستثناءات التي قد يستحق فيها العامل تعويضًا، حتى في حال فسخ العقد لأحد الأسباب المذكورة في المادة 80، وهي:

  • إذا كان فسخ العقد تعسفيًا أو غير مبرر.
  • إذا كان فسخ العقد قد تمّ بسبب تمييز ضدّ العامل.
  • إذا كان فسخ العقد قد تمّ بسبب إصابة العامل بمرض أو إعاقة.
  • إذا كان فسخ العقد قد تمّ بسبب حمل العامل أو إجازة الأمومة.

في هذه الحالات، قد يُحكم القاضي بمنح العامل تعويضًا عن الضرر الذي لحق به، ويكون التعويض عادةً ما يعادل راتب العامل لعدد من أشهر.

يُمكن للعامل أيضًا المطالبة بتعويض عن الأضرار الإضافية التي لحقت به، مثل:

  • نفقات البحث عن عمل جديد.
  • الأضرار المعنوية.

ويكون تقدير التعويض في هذه الحالة متروكًا لتقدير القاضي.

من المهمّ ملاحظة أنّ هذه الأحكام هي أحكام عامة، وأنّ كلّ حالة تختلف عن الأخرى، وأنّ القاضي هو من يحدد ما إذا كان العامل يستحق تعويضًا أم لا، وما هو مقدار هذا التعويض.

ولذلك، يُنصح بمراجعة محامي مختصّ بقانون العمل في حال تمّ فسخ عقد العمل لأيّ من الأسباب المذكورة في المادة 80، وذلك لتحديد ما إذا كان العامل يستحق تعويضًا أم لا، وما هو مقدار هذا التعويض.

متصل: محامي شركات في جيزان مختص تاسيس شركات وعقودها

كيفية تقديم شكوى فصل تعسفي بالسعودية

في حال تعرضت للفصل التعسفي من عملك في المملكة العربية السعودية، إليك خطوات لتقديم شكوى:

1. جمع الأدلة:

  • عقد العمل: تأكد من الحصول على نسخة من عقد العمل الخاص بك.
  • مستندات الإثبات: اجمع أيّ مستندات تدعم ادعائك بالفصل التعسفي، مثل رسائل البريد الإلكتروني، أو الرسائل النصية، أو شهادات الشهود.
  • خطاب الفصل: احصل على نسخة من خطاب الفصل، إن وجد.

2. التواصل مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية:

  • البوابة الإلكترونية: يمكنك تقديم شكوى عبر البوابة الإلكترونية لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية: https://www.mol.gov.sa/
  • الهاتف: يمكنك الاتصال على الرقم الموحد لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية: 19911.
  • الزيارة الشخصية: يمكنك زيارة أحد مكاتب وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتقديم شكوى شخصيًا.

3. كتابة صحيفة دعوى:

  • المحتوى: تتضمن صحيفة الدعوى معلومات عنك وعن صاحب العمل، وسبب الفصل، والأدلة التي تدعم ادعائك، والمطالبات التي تطلبها.
  • المساعدة القانونية: يُنصح بمساعدة محامٍ متخصص بقانون العمل في كتابة صحيفة الدعوى.

4. رفع دعوى قضائية:

  • المحكمة المختصة: تُرفع الدعوى إلى محكمة العمل المختصة في المنطقة التي وقع فيها الفصل.
  • الرسوم: تُدفع رسوم رمزية لرفع الدعوى.
  • جلسات المحكمة: ستُعقد جلسات استماع في المحكمة، حيث سيُطلب منك تقديم أدلتك وشهادات الشهود.

5. صدور الحكم:

  • المدة: قد يستغرق صدور الحكم عدة أشهر.
  • الحكم: سيصدر القاضي حكمًا في القضية، ويحدد ما إذا كان الفصل تعسفيًا أم لا، وما هو التعويض الذي يستحقه العامل.
محامي الشركات وتأسيسها
محامي الشركات وتأسيسها

محامي شركات وكاتب مقالات محترف حاصل على شهادة الماجستير في أنظممة الشركات والقانون من جامعة لينز العالمية
يتناول الكاتب في مقالاته مواضيع متنوعة مثل إجراءات تأسيس الشركة واختيار نوع الشركة المناسب وإعداد الوثائق القانونية والاستشارات القانونية المتعلقة بتأسيس الشركة. كما يتناول أيضًا مواضيع النزاعات القانونية التي قد تنشأ في سياق الشركات، سواء كانت تتعلق بالعقود أو الملكية الفكرية أو المسائل المالية وغيرها، وكيفية التعامل مع هذه النزاعات والحفاظ على حقوق الشركة.

يتميز الكاتب بالدقة والموضوعية في كتابته، حيث يعتمد على المصادر القانونية والإجرائية الصحيحة لتقديم معلومات موثوقة ومؤكدة. كما يستخدم أسلوبًا سلسًا وسهل الفهم في توصيل المفاهيم القانونية المعقدة، مما يساهم في توعية القراء السعوديين والأجانب وتمكينهم من اتخاذ القرارات الصائبة بخصوص شركاتهم.

المقالات: 26

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *